اتفاق مغربي سعودي في مجال التعاون الأمني لمواجهة الجريمة المنظمة والإرهاب

أجرى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، يوم الخميس 11 أكتوبر، بالعاصمة الرباط، لقاء مع الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية.

و كان الملك محمد الساد قد استقبل يوم الأربعاء 10 اكتوبر، وزير الداخلية السعودي الذي نقل له تحيات وتقدير العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن هذا اللقاء خصص للتباحث حول سبل تدعيم التعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتدارس التطورات والتحديات الأمنية التي تعرفها المنطقة العربية.

وعقب هذا اللقاء، يضيف البلاغ، انعقد اجتماع موسع حضره، بالإضافة إلى الوزيرين، عدد من مسؤولي وزارتي الداخلية بالبلدين الشقيقين، تم خلاله التأكيد على ضرورة تعزيز آليات التعاون بين الوزارتين من خلال العمل على بلورة اتفاق في مجال التعاون الأمني يهم محاربة الجريمة المنظمة والإرهاب والهجرة السرية والاتجار في المخدرات وتبادل المعلومات والخبرات.

وفي مجال التكوين وتعزيز القدرات، اتفق الجانبان على إعداد وتنفيذ برامج لتبادل الخبراء وعقد دورات تكوينية مشتركة وكذا تقاسم التجارب بين الطرفين.

وأضاف البلاغ أن الجانبين أكدا على تفعيل اتفاقية التعاون في مجال الوقاية المدنية، الموقعة بالرياض سنة 2013. وخلص البلاغ إلى أن الجانبين اعتبرا هذا اللقاء لبنة جديدة في صرح علاقات التعاون المثمر بين البلدين، المبنية على أواصر الأخوة، وعربونا لمتانة العلاقات الأخوية التي تجمع بين الملك محمد السادس، و الملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل المملكة العربية السعودية.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *