إنشاء لجنة تجارية مشتركة بين المغرب وقطر لتطوير الشراكة الاقتصادية بين البلدين

ياوطن – متابعة

عقدت اليوم الاثنين أعمال الدورة السابعة للجنة العليا للتعاون الثنائي القطري المغربي برئاسة رئيس مجلس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني ورئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني.

وتركزت أعمال اللجنة على البت في عدد من الاتفاقيات السياسية والتجارية والاقتصادية والثقافية والتوقيع عليها.

وبحسب بيان لوزارة التجارة المغربية حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، فإن اجتماعات اللجنة ستشهد اتفاقا لإنشاء لجنة تجارية مشتركة تحدد مجالات التعاون، وسبل تدعيم تبادل الخبرات في مجالات التجارة والاستثمار، وتحدد التدابير الكفيلة بإيجاد شراكات اقتصادية وتجارية مثمرة، وتشجيع تنظيم بعثات تجارية بين البلدين.

كما ستناقش اللجنة مشروع برنامج تنفيذ اتفاقية التعاون الصناعي للفترة بين 2018 و2022 الموقعة بين المغرب وقطر في مدينة مراكش المغربية في دجنبر 2013، وفق البيان نفسه.

ويهدف البرنامج إلى وضع مقاربة ذات نفع مشترك لتطوير الشراكة الاقتصادية بين البلدين من خلال تقوية الشراكات القائمة وتوسيعها وبناء علاقات جديدة، وتبادل الخبرات والمعارف الفنية والتقنية في المجالات المتعلقة بالقطاع الصناعي.

وقبل أربعة أيام وقع البلدان محضر دراسة المشاريع والفرص التنموية والاستثمارية بالمغرب.

وفي هذا السياق، قال مدير إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية القطرية السفير طارق علي الأنصاري إن هذه الخطوة تأتي تعزيزا للشراكة الإستراتيجية بين البلدين الشقيقين وتوطيد التعاون الوثيق بينهما وتوسيع آفاقه، مشيدا بعمق العلاقات الأخوية.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين قطر والمغرب وصل في العام 2017 إلى نحو ثمانين مليون دولار، بزيادة قدرها 9% عن قيمته عام 2016، بحسب بيان أصدرته الغرفة التجارية القطرية الشهر الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *