إضراب ربابنة “لارام” يكلف الشركة خسارة بقيمة 36 مليارا ومتضررون يعتزمون مقاضاتها

ألغت الخطوط الجوية الملكية المغربية 180 رحلة طيران دولية وداخلية، خلال أسبوعين من الإضراب الذي نفذه طيارون منذ 18 من الشهر الماضي.

جاء ذلك، في بيانات يومية لشركة الخطوط الجوية الملكية المغربية، نشرتها على موقعها الرسمي، منذ بداية الإضراب الذي دخل فيه طيارون منضوون في الجمعية المغربية لربابنة الطائرات.

ووصلت حصيلة الرحلات الملغاة منذ 18 من شهر يوليوز، 180 رحلة، إضافة إلى العشرات من الرحلات التي تم تغيير توقيتها.

وكان مقررا أن تتجه غالبية الرحلات الملغاة من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء إلى مطارات أوروبية وإفريقية، وأخرى في الاتجاه المعاكس، كما شمل الإلغاء بعض الرحلات الداخلية إلى مراكش والداخلة.

وحسب التقديرات فإن الخسائر المادية التي تكبدتها شركة الخطوط الملكية المغربية، جراء الإضراب الذي يخوضه الربابنة بشكل غير مباشر للضغط على الشركة من أجل رفع أجورهم والاستجابة لمطالبهم المادية، تقارب 360 مليون درهم (36 مليار سنتيم)، منذ بداية أكبر حركة احتجاجية يخوضها الربابنة ضد الشركة.

وتجاوز عدد الزبناء الذين تضرروا بشكل مباشر من تكرار عمليات إلغاء الرحلات الجوية لشركة “لارام”، وفق المصادر ذاتها، نحو 29 ألف زبون مغربي وأجنبي نصفهم اضطر إلى إلغاء حجوزاته لدى الناقل الجوي الوطني.

ودعت شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية إلى التأكد والاستفسار عن موعد انطلاق الطائرات قبل التوجه إلى المطار، بسبب الإرتباك الذي عرفه برنامج سير الرحلات.

وشهد مطار محمد الخامس، وبعض المطارات الأوروبية، مثل مدريد، وقفات احتجاجية نفذها مسافرون متضررون من إلغاء الرحلات، التي كان مقررا أن يسافروا فيها.

واشتكى المحتجون في مقاطع فيديو تداولت على مواقع التواصل الإجتماعي، من التأخر في السفر الذي وصل في بعض الحالات إلى أزيد من 20 ساعة.

وأعلن متضررون عن اعتزامهم مقاضاة شركة الخطوط المغربية، عن الإضطرابات في مواعيد سفرهم، والمطالبة بالتعويض عن الإضرار التي يقولون إنهم تكبدوها جراء ذلك.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *