إضراب الممرضين يشل مستشفيات المغرب وستة مطالب أمام وزارة الصحة لوقف الإضراب

ياوطن – متابعة

تسود حالة من الفوضى في العديد من المستشفيات العمومية المغربية، بسبب إضراب الممرضين، الذي ابتدأ يوم الجمعة 06 أبريل 2018، احتجاجا على عدم تحقيق مطالبهم الموجهة إلى وزير الصحة.

هذا وتعتزم حركة الممرضين وتقنيي الصحة الاستمرار في الإضراب إلى حين استجابة وزارة الصحة لملفها المطلبي، الذي يضم ستة مطالب، تتمثل في إحداث الهيئة الوطنية للمرضين وتقنيي الصحة، وذلك للتمكن من تأطير المهنة على غرار باقي المهن الأخرى، وأيضا وضع ”مصنف الكفاءات والمهن” من أجل رسم حدود صلاحيات وتخصص الممرض، مع الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية.

وتطالب حركة الممرضين وتقنيي الصحة بـ”تعديل شروط الترقي الحالية، المتمثلة في ست سنوات، على غرار الهيئات المهنية الأخرى، كالأطباء والبياطرة، الذين تشترط فيهم أربع سنوات من الخدمة لأجل الترقي؛ فضلا عن تشغيل الممرضين العاطلين الذين يزيد عددهم عن تسعة آلاف ممرض عاطل، والرفع من التعويضات المالية عن الحراسة، وإنصاف الممرضين الذين قدمت لهم وعود بالترقية من طرف وزير الصحة السابق الوردي”، حسب منسق حركة الممرضين وتقنيي الصحة، مؤكدا أن المستشفيات تشهد خصاصا في الأطر الممرضة، ما يؤدي إلى قيام الممرض بأدوار لا تدخل في نطاق اختصاصاته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *