أمن الدار البيضاء يمنع بالقوة وقفة التضامن مع ناصر الزفزافي أمام مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

ياوطن – متابعة

فرّقت الأجهزة الأمنية بالدار البيضاء، ليلة الثلاثاء ـ الأربعاء، عددا من الأشخاص الذين كانوا يعتزمون التظاهر أمام مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، حيث يخضع ناشط “حراك الريف” ناصر الزفزافي وآخرون للتحقيق منذ يوم الاثنين.

وعملت الأجهزة الأمنية على تطويق شارع إبراهيم الروداني الذي يوجد به مقر الشرطة القضائية، إذ قامت بحملة تمشيط بمختلف الأزقة المحاذية لمقر الفرقة ومنعت المرور من جانبها.

ولم يسلم من عملية المنع الصحافيون الذين حضروا لتغطية الوقفة الاحتجاجية، إذ منعتهم الأجهزة الأمنية من التقاط صور بالمكان المحيط بها والاقتراب منها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *